فوائد الكستناء

كانت الكستناء مصدراً للغذاء منذ آلاف السنين. تحظى بشعبية كبيرة في نصف الكرة الشمالي بسبب نكهتها الغنية وحلاوتها، وهناك العديد من الفوائد الصحية للكستناء. هي غنية بفيتامين ج والكربوهيدرات المعقدة وحمض الفوليك والأحماض الدهنية وقليلة الدهون والسعرات الحرارية، وهي محل تقدير كبير لذوقها المميز. الكستناء مصدر ممتاز للفيتامينات والمعادن مثل المنغنيز والنحاس والمغنيسيوم والموليبدينوم، وغيرها.

تنمو الكستناء (Castanea Sativa من الناحية العلمية الأوروبية) على الأشجار في جنس Castanea، ويمكن للعديد من الأنواع في هذه المجموعة أن تعيش لمدة 500 عام مثيرة للإعجاب. هي معروفة بشكل خاص خلال موسم عيد الميلاد. يمكن للمرء أن يستهلك الكستناء نيئة أو محمصة أو حتى ممزوجة بالمعجنات. لا ينبغي الخلط بين الكستناء والكونكر التي تأتي من شجرة كستناء الحصان لأنها غير صالحة للأكل.

10 فوائد صحية للكستناء

أولاً: الكستناء جيدة للهضم

تحتوي الكستناء على نسبة عالية من الألياف الغذائية، مما يجعلها مفيدة لتحسين وظيفة الجهاز الهضمي. أظهرت الدراسات أن الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان تزيد من تواتر البراز ووزن البراز وكتلته. حصة 3 أونصات من الكستناء المحمصة تحتوي على 4 جم من الألياف.

ثانياً: يساعد الكستناء في إنقاص الوزن

قد يساعد الكستناء في إنقاص الوزن لأنه يبقيك ممتلئاً وشبعاً لفترة طويلة مع سعرات حرارية أقل. يقاومك الرغبة في تناول الطعام بشكل متكرر. يساعد الكستناء أيضاً في تنظيم لحظات الأمعاء بشكل صحيح مما يعزز وزن الجسم الصحي.

ثالثاً: الكستناء لها خصائص مضادة للأكسدة

يحتوي الكستناء على العناصر الغذائية التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة. الجذور الحرة مسؤولة عن الأضرار التأكسدية في خلايا الجسم وترتبط بتطور العديد من الأمراض الفتاكة.

رابعاً: تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة

يحتوي الكستناء على كربوهيدرات معقدة عالية المحتوى. يهضم جسمك هذه الكربوهيدرات المعقدة ببطء للحصول على مصدر طاقة مستقر. الكربوهيدرات المعقدة ليست مسؤولة عن زيادة نسبة السكر في الدم مثل الكربوهيدرات البسيطة لأن محتوى الألياف فيها مرتفع. لا يسبب مرض السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية.

خامساً: الكستناء غني بالعناصر الغذائية الهامة

الكستناء غني بفيتامينات A و C، وكلاهما من العوامل القوية المضادة للأكسدة التي تقاوم الآثار الضارة للجذور الحرة في أنسجة الجسم. يدعم فيتامين سي الموجود في الكستناء تكوين الأوعية الدموية والعضلات والكولاجين في جميع أنحاء الجسم. يساعد فيتامين سي في امتصاص الحديد. تم العثور على الأحماض الفينولية مثل الأحماض الإيلاجيك والغالية بكثرة في الكستناء وقد أظهرت أنها تعرض أنشطة قوية مضادة للأكسدة.

سادساً: الكستناء تحتوي على مادة التانينات

يحتوي الكستناء على مادة التانينات المهمة في التخلص من الجذور الحرة، ومنع الضرر التأكسدي، وتثبيط الطفرة الدائمة لتسلسل الحمض النووي، مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات. العفص لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للسرطان ومضادة للالتهابات تساعد في الحفاظ على صحة الجسم.

سابعاً: تساعد في الوقاية من مرض السكري والتعامل معه

يحتوي الكستناء على معدن المغنيسيوم الذي يلعب دوراً مهماً في إفراز الأنسولين. يتسبب نقصه في حساسية الأنسولين ويزيد أيضًا من فرصة تطوير مقاومة الأنسولين للفرد. لكن بالنسبة لمرضى السكري، فإن الاعتدال هو مفتاح الصحة. استشر طبيبك دائماً إذا كنت مصاباً بالسكري قبل تناول أي طعام جديد.

ثامناً: تحتوي على فيتامينات ب القابلة للذوبان في الدهون

يحتوي الكستناء على فيتامينات ب القابلة للذوبان في الدهون والتي تعزز صحة الجلد، وتنتج خلايا الدم الحمراء، وتحسن وظائف المخ. يحتوي الكستناء على مزيج غني من فيتامينات ب بكميات عالية بشكل معتدل. تحتوي الوجبة المكونة من 3 أونصات على 20٪ من القيمة اليومية الموصى بها من B6 و 15٪ من حمض الفوليك و 14٪ من الثيامين و 9٪ من الريبوفلافين أو فيتامين B2.

تاسعاً: تساعد في منع وإدارة أمراض القلب والأوعية الدموية

الكستناء مصدر كبير للكالسيوم الذي يساعد في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وعلاجها. وجدت دراسة أن المدخول الغذائي للكالسيوم أو مكملاته يمكن أن يقلل من معدل الوفيات الناجمة عن مرض نقص تروية القلب لدى النساء بعد انقطاع الطمث. تساعد مضادات الأكسدة مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم في تقليل السكتات الدماغية.

عاشراً: الكستناء خالية من الغلوتين

الكستناء عبارة عن مواد غذائية خالية من الغلوتين وتحتوي على مغذيات صحية، كما ذكرنا سابقاً. إنها واحدة من المكونات الشائعة المستخدمة في تحضير الصيغ الغذائية الخالية من الغلوتين المخصصة لمرضى حساسية القمح الذين يعانون من حساسية الغلوتين.

This Blog Post is originally from Blogepoch and written by Healthy Food

أحدث أقدم