غالباً ما يُهمل الرجال بعض الأعراض التي يشعرون بها. في حين أن مع تقدمهم في السن قد يواجهون، بما فيهم أولئك الذين يتمتعون بصحة جيدة، أعراضًا تؤثر على جودة حياتهم، وعليهم إستشارة الطبيب المعالج بشأنها، لأنها قد تنذر بعواقب صحية إذا ما تمَّ إهمالها دون علاج.


الدكتور فيكاس ميهتا، بكالوريوس الطب والجراحة، عضو الكلية الملكية للممارسين العامين والكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد وكلية الرعاية الصحية الإنجابية، الطبيب في مايو كلينك للرعاية الصحية بلندن، يعدد مجموعة من العلامات الجسدية التي تستدعي المتابعة والفحص، فيقول بداية:

الدكتور فيكاس ميهتا

 

 


"غالباً ما تكون الأعراض التي تصيب الرجال وتؤثر على حياتهم أعراضاً يشعرون بالحرج من الحديث عنها.. وغالباً ما تكون قابلة للعلاج". ومن أمثلة ذلك:

 

 

- أعراض على صلة بالمسالك البولية:

• يمكن أن تكون الحاجة الملحة إلى التبول المتكرر علامة على الإصابة بمشاكل في البروستات أو المثانة أو الإصابة بالسكري. كما يجب فحص حالة التبول المؤلم أو عسر التبول.
• ضعف القدرة على أداء العلاقة الزوجية، وهي حالة قابلة للعلاج، ولكنها تستدعي إجراء فحص قلبي. يؤكد دكتور ميهتا: "إذا كانت هناك مشاكل في الأوعية الدموية في إحدى أجزاء الجسم، فعلى الأغلب أن تكون هناك مشاكل في أجزاء أخرى".
• يستحسن إجراء فحص للخصيتين للرجال الذين لم يجروا هذا الفحص من قبل بحثًا عن وجود كتل. ويضيف الدكتور ميهتا: "نقابل أحياناً أثناء إجراء الفحوص رجالًا لم يجربوا الفحص الذاتي أو الفحص لدى الطبيب، لذا نكتشف العديد من المشكلات والتشوهات."

- الصحة النفسية:

• يقول الدكتور ميهتا: "يجب أن ينتبه الرجال إلى الصحة النفسية"، فـ"معرفة متى تطلب المساعدة وأين تجدها هو أمر في غاية الأهمية". 

- السكري:

تكرار التبول قد يشير إلى السكري (المصدر: Pexels )


• كما هو الحال مع التبول المتكرر، فقد تعني زيادة الشعور بالعطش أن الوقت قد حان لإجراء فحص السكري. وذلك من أجل إدارة المرض باكراً، في حال وجوده، وتجنّب التلف الذي يسببه في شرايين الجسم.

- الصحة العضلية:

• هل يستغرق الشفاء من الإصابات وقتًا أطول من المعتاد؟ يرتبط انخفاض القدرة على ممارسة الرياضة عادةً بالمشاكل العضلية الهيكلية مثل الهزال العضلي والأمراض الالتهابية.
• تساعد ممارسة الرياضة في تخفيف التوتر. ويشير الدكتور ميهتا، أن بعض حالات الصحة النفسية قد تؤثر على عدم القدرة على الجري أو ممارسة تمارين رياضية أخرى بسبب الإصابة بحالات عضلية هيكلية، لدى الرجال الذين اعتادوا المحافظة على نشاطهم البدني.
• وقد يُطلب إجراء فحص للكشف عن الالتهاب المفصلي العظمي والأمراض الروماتيزمية مثل النقرس، والتهاب المفاصل الصَدفي والتهاب المفاصل الروماتويدي خاصةً إذا كان هناك تاريخ عائلي مرضي للإصابة بهذه الأمراض.

- صحة الجهاز التنفسي:

• إذا كان الشخص يشعر بالإرهاق أو ضيق التنفس أثناء ممارسة التمارين الرياضية أو مجرد التجول، أو إذا كان يعاني من سعال مزمن، فقد حان وقت إجراء فحص طبي. ويرى الدكتور ميهتا: "حتى لو لم يتجاوز الأمر البدء في السعال فور الإستيقاظ في الصباح، فلا يفترض أن يحدث ذلك بشكل يومي". قد تتضمن الأسباب المحتملة الأمراض التنفسية مثل الربو عند البالغين والمشاكل المتصلة المتعلقة بمرض كوفيد.
• الشخير وتوقف النفس في بعض الأوقات أثناء الليل، قد يكونا مؤشراً على الإصابة بانقطاع النفس النومي وغير ذلك من المشاكل التنفسية. يرتبط نقص الحصول على نوم جيد بعدة مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم، وزيادة الشهية التي قد تؤدي إلى الإصابة بالسكري أو زيادة الوزن، والقلق، والاكتئاب.
وفي هذا الإطار يشير الدكتور ميهتا: "إن الشخير هو السبب الشائع لطرد الرجال من غرفة النوم من قِبل شريكاتهن، ولكن أكثر الأشخاص معاناة هو الشخص المصاب بانقطاع النفس النومي والذي لا يحظى بنوم جيد أثناء الليل". "قد يظن الأشخاص أن بإمكانهم النوم في أي وقت لاحق، ولكنهم لا يدركون أنهم مع عدم حصولهم على القدر الكافي من النوم أثناء الليل، قد يغلبهم النعاس بشكل مفاجئ أثناء النهار".

- صحة الأنف والأذن والحنجرة:

• أصبح الشعور بطنين الأذن أو الرنين أو أي ضوضاء أخرى في الأذنين، والسماع بأذن واحدة أفضل من الأخرى، وألم الأذنين من الأعراض الشائعة نتيجة لعمل الأشخاص من المنزل واستخدامهم لسماعات الرأس، بحسب الدكتور ميهتا. لذلك من المهم الكشف المبكر، وتجنّب الأصوات العالية وإرتداء سماعات الرأس.
• يجب فحص التهاب الحلق المزمن لدى الرجال، خاصة المدخنين منهم، أو أولئك الذين لديهم آفات بيضاء في الفم، بحثًا عن سرطانات الحلق. حيث "من المهم طلب المساعدة في الوقت المناسب، إذا ظهرت عليك أي من هذه الأعراض"، يؤكد الدكتور ميهتا.
• أما أولئك المصابون باحتقان مزمن غير معروف السبب فيجب فحصهم بحثًا عن السلائل الأنفية. قد تكون إحدى الأعراض في بعض الحالات الشعور بأنَّ التنفس من إحدى فتحتي الأنف أكثر صعوبة من الأخرى.
• قد تكون الحاجة المستمرة للتنحنح أو الشعور بأن شيئًا ما عالق في الحلق علامة على مرض الإرتجاع المعدي المريئي.


ملاحظة من "مجلة الناظور" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

أحدث أقدم