تراجع موريتانيا عن الزيادات الجمركية على الخضر المغربية يثير مخاوف المواطنين من عودة لهيب الأسعار

<p style=”text-align: right;”><span style=”text-decoration: underline; color: #ff0000;”><strong>أخبارنا المغربية – عبدالاله بوسحابة</strong></span></p>
<p style=”text-align: right;”>استفاق المغاربة صبيحة اليوم الأربعاء، فاتح ماي الجاري، على وقع خبر أثار ضجة كبرى بمواقع التواصل، تحدث عن إلغاء الحكومة الموريتانية الزيادة التي كانت قد فرضتها بداية هذه السنة على الخضر المغربية الواردة على أسواقها المحلية.</p>
<p style=”text-align: right;”>ووفق تقارير إعلامية، فقد قررت الحكومة الموريتانية تفعيل قرار “إلغاء الزيادات الجمركية” بداية من اليوم الأربعاء، وذلك على خلفية نهاية الفترة المحددة للمرسوم الذي فرض إقرار زيادات في التعريفات الجمركية على الخضر المغربية بنسبة تجاوزت المائة بالمائة.</p>
<p style=”text-align: right;”>ومع انتشار هذا الخبر، سادت حالة من التخوف بين عموم المغاربة، الذين شددوا على أن قرار حكومة موريتانيا القاضي بإلغاء الزيادات الجمركية على الخضر المغربية، سيعجل لا محالة بارتفاع أسعارها، الأمر الذي سيساهم من جديد في ضرب قدرتهم الشرائية، سيما بعد توالي موجات غلاء الأسعار التي طال أمدها.</p>
<p style=”text-align: right;”>&nbsp;</p>
<p style=”text-align: right;”>يشار إلى أن عددا من المستوردين في الموريتانيا، كانوا قد دخلوا منذ مدة في مفاوضات ساخنة مع سلطات بلادهم، من أجل التراجع عن قرار رفع الرسوم الجمركية على الواردات المغربية من الخضر، وهو ما تمت الاستجابة له، بعد أن عاشت أسواق الجارة الجنوبية على وقع زيادات أرهقت جيوب مواطنيها، بسبب ندرة هذه المواد الضرورية.</p>

Post a Comment

أحدث أقدم