أجازة عيد الأضحى المبارك أحد أطول الأجازات الرسمية فى البلاد العربية والإسلامية يجد فيها الكثيرون الفرصة التامة لاقتناص لحظات مميزة من الترفيه والاستمتاع ، ومن المعلوم أن الأسر تتلاقى وتتزاور في أول يوم .. ولكن ماذا نفعل في باقى أيام أجازة العيد.. مجلة الناظور التقت أ. أماني زياد شنواني أخصائي أول تنمية بشرية وعلاقات أسرية لتحدثك عن أفضل الطرق لاستغلال أجازة العيد بشكل مثمر..

• الخروج من فضاءات التكنولوجيا لفضاءات أرحب

العيد فرصة للخروج من فضاءات التكنولوجيا لفضاءات أرحب

تقول أ. أماني العيد فرصة رائعة لإعادة اللحمة لأسرنا العربية واستعادة قيم المحبة ودفء العلاقات الأسرية من خلال التزاور والتلاقي، وهو ما تفعله أغلب الأسر العربية في أول أيام العيد..
ولكن ماذا نفعل باقي أيام العيد؟ هل سنقضيه بالمنزل أمام الشاشات نتجول بين القنوات التلفزيونية وما تفرضه من أعمال درامية قد نجدها مكررة أو مستهلة، أو بين أجهزتنا اللوحية كل يتابع أحدث الأخبار والفعاليات ويمارس الانعزال الذاتي والانفصال الروحي فتتسع الهوة النفسية ونمارس التباعد العاطفي والوجداني ويعود كل منا لجزيرته المنعزلة يتحصن بجدرانها السيبرانية ويختبئ خلف حوائطها الافتراضية وما بين ألعاب الواقع الافتراضي وألعاب الفيديو الأخرى تُسرق أعمارنا وعقول وآفكار ومشاعر أعزائنا..
تؤكد أخصائي أول التنمية البشرية والعلاقات الأسرية أهمية أن نجد مخرج من هذه الديلما الانهائية من التكنولوجيا بفضائياتها وافتراضاتها وفرضياتها نحو إجازة مثمرة مليئة بالأنشطة الترفيهية والممارسات المسلية ونحو اكتساب مهارات جديدة والاستمتاع.

• أفضل طرق لاستغلال إجازة العيد بطريقة مثمرة:

- المشاركة فى لعبة جماعية جديدة

خوض تجربة رياضة جدديدة والاستمتاع بما تتيحه من إثارة

إجازة العيد قد تكون فرصة لاكتشاف رياضة جديدة تعمل على تحسين صحتك الجسدية وتنقية عقلك والحصول على متعة مدهشة خاصة فى الألعاب الجماعية مثل الرياضات البرية كسباق الخيل، واللاكروس، والهوكي الميداني، وتسلق الصخور التي ستساعد الأطفال على الخروج من منطقة الراحة الخاصة بهم والاستمتاع بهذه العملية. حيث تعتبر الإجازات وقتًا رائعًا لتجربة رياضات جديدة والاستمتاع بالنشاط البدني.

- خوض تجرية التخييم

خوض تجرية التخييم

يمكن قضاء أجازة العيد والابتعاد عن متاعب الحياة اليومية وزحامها، والانغماس في الطبيعة وجمالها من خلال التخييم على شواطئ البحر إلى التخييم في الصحراء أو حتى التخييم داخل المدينة، حيث الاستمتاع بالمناظر الطبيعية ومشاهدة النجوم ورحلات السفاري.. يمكن قضاء أوقات مميزة للصغار فى تسلق الأشجار أو تسلق الصخور والاستمتاع بكل هذه الإثارة.

- زيارة المتاحف الفنية أو التاريخية

تقدم المؤسسات الحكومية كثير من الدعم لتشجيع المواطنين على ارتياد المتاحف الفنية والتاريخية والمزارات السياحية والأعياد تعد فرصة مثالية لقضاء وقت ممتع بين أحضان الفن والتاريخ، ومثل هذه الزيارات تكرس الإحساس لدى الصغار بالوطن وقيمته وقيمه وتعرفهم على حضارات قديمة وشخصيات عظيمة اثرت العالم بمنجزها الفكري والعلمي.

- أنشطة الإبداعية والحرف اليدوية مع صغار العائلة

قضاء وقت مميز فى الأنشطة الإبداعية

في العيد يمكن قضاء الوقت مع العائلة في الأنشطة الإبداعية والحرف اليدوية. فالحرف اليدوية تسلي الأطفال وكذلك الكبار ؛ يمكن تكييفه مع أي عمر ويتم تنفيذه بأي مادة: الورق المقوى أو الكرتون أو الصوف أو المواد المعاد تدويرها أو الأدوات اليومية. فيمكن عمل زينة من الورق المقوى لتزيين المنزل ، يمكن استغلال الورق المقوى في صنع بعض الهدايا البسيطة أو كروت المعايدة لأفراد الأسرة والأطفال، يمكن عمل بعض الألعاب من مواد معاد تدويرها كخروف العيد مثلا أو شكل الكعبة المشرفة أو عمل عرائس للعيد.

- مشاركة طهي وجبات العيد

إجازة العيد فرصة رائعة للكثيرين لممارسة هواياتهم المفضلة ومنها الطبخ، ولن تكون تلك الهواية مميزة إلا بمشاركة العائلة كلها ، ولا يشترط أن يكون الجميع ماهرون بالطهي ولكن يمكن تقسيم العمل ، فيمكن عمل حفل شواء شواء بالبلكونة أو سطح المنزل وعمل ديكورات مميزة، وتجميع أفراد الأسرة لقضاء يوم مميز معا ويمكن للصغار المشاركة فى عمل السلطات والكبار يمكنهم المشاركة فى تفاصيل عمليه الطهي والذي سينتج عنه حالة ممتعة من المشاركة والتسلية وتبادل الأحاديث، والتقاط الصور معهم.

- زيارة دار المسنين أو دار لرعاية الأيتام

من أفضل الأعمال في العيد إدخال الفرحة والسعادة على المسنين

من أفضل الأعمال في العيد إدخال الفرحة والسعادة على الأيتام أو المسنين من خلال زيارتهم فى العيد وتقديم بعض الهدايا البسيطة لهم مما يدخل السعادة لقلوبهم ويشعرهم بالدفء والتلاقي الإنساني، كما أن زيارتك لهم خاصة مع العائلة تكرس لدى الصغار الشعور الإنساني بالآخر وأهمية التعاضد والتراحم.

- جولات التصوير الفوتوغرافي ودمجها مع ممارسة رياضة المشي

الاستمتاع بقضاء وقت مميز على البحر مع العائلة
غالبًا ما نفتقد الكثير من التفاصيل بسبب أسلوب الحياة السريع ، لذا فإن التصوير الفوتوغرافي هو وسيلة ممتازة لالتقاط تلك اللحظات الجميلة، يعد التصوير الفوتوغرافي إذا تم دمجه مع رياضة المشي لمسافات طويلة أو مشاهدة المعالم السياحية نشاطًا ممتعًا للغاية، خاصة فى العيد حيث يمكن اكتشاف العديد من الأماكن الممتعة والتقاط العديد من الصور الرائعة.
أحدث أقدم