فوائد وأضرار المكملات الغذائية.. وإليك أفضل مكمل طبيعي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 4:08 صباحًا
فوائد وأضرار المكملات الغذائية.. وإليك أفضل مكمل طبيعي

بسبب فوائد المكملات الغذائية، يستعين بها كثير من الرجال لتعويض العناصر الغذائية المفقودة، خاصة في حالة اتباع نظام غذائي مُعين يعتمد على عناصر غذائية محددة على حساب الأخرى.

وتحتوي المكملات الغذائية على الفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية والأمينية، بالإضافة إلى بعض الأعشاب الطبيعية؛ وتختلف أشكال وأحجام المكملات الغذائية بين حبوب يتم بلعها أو شراب أو مسحوق يتم إذابته في الماء.

وبالرغم من الفوائد التي تملكها، هناك أيضاً بعض الأضرار للمكملات الغذائية، وفي التقرير التالي سوف وتتعرف على فوائد وأضرار المكملات الغذائية حتى تكون على علمٍ بكل شيء قبل أن تحسم قرارك باستعمالها.

أنواع المكملات الغذائية

وتصنف المكملات الغذائية إلى ثلاثة أنواع، التي تعتمد في الأساس على العنصر المكون لها:

المكملات العشبية

يستخدم هذا النوع من المكملات الغذائية منذ قديم الأزل، الذي يساعد على التخلص من السرطان والسكري والأمراض المزمنة.

وبالرغم من إثبات فعالية الكثير من تلك الأنواع إلا أن البعض الآخر تُصنف ضمن المكملات الغذائية الخطيرة، وخاصة ما يروج عنها عبر التلفاز.

مكملات الألياف

والتي ينصح بتناولها للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضمي، والتي تساعد على جعل عملية الإخراج أسهل، بالإضافة إلى مساعدتها في تنظيف القولون.

 مكملات فيتامينات ومعادن

والتي تضم المكملات الغذائية المكونة بشكل أساسي من فيتامين أو معدن كالمكملات الغذائية لفيتامين “ج”، أو مكملات الحديد أو الكالسيوم.

فوائد المكملات الغذائية

نتيجة بحث الصور عن ‪Man + Dietary Supplements‬‏

– تعوض المكملات الغذائية، الفاقد من الفيتامينات والمعادن مع التقدم في العمر، حيث يبدأ جسم الإنسان مع بداية عقده الرابع في التباطؤ في امتصاص الفيتامينات والمعادن، مما يعرضه للعديد من المشاكل الصحية التي يمكن تجبنها عبر التناول المنتظم للمكملات الغذائية.

– تعمل المكملات الغذائية على تعزيز نمو الأطفال وخاصة في مرحلة البلوغ.

– تساعد المكملات الغذائية على تعويض غياب الفيتامينات والألياف والمعادن التي يفقدها الطعام.

– تعزز المكملات الغذائية فعالية الأنظمة الغذائية القوية، التي تعتمد الحصول على 1200 سعر حراري بشكل يومي.

– تعمل المكملات الغذائية على تعويض الفيتامينات والمعادن المفقودة في حالة تدخين الشخص، حيث يعمل التدخين على خفض كفاءة الجسم وقدرته على الاستفادة من الفيتامينات والمعادن الموجودة في الطعام.

أضرار المكملات الغذائية

نتيجة بحث الصور عن ‪Man + Dietary Supplements‬‏

وبالرغم من فوائدها المتعدد التي لا غني عنها، إلا أن للمكملات الغذائية العديد من الآثار الجانبية التي ظهرت في حالة تناولها بشكل مفرط أو دون استشارة الطبيب.

تؤثر المكملات الغذائية على العديد من أجهزة الجسم، بالإضافة إلى أنها قد تتسبب في ظهور العديد من المشاكل الصحية، وفي حال ظهور أي من الأعراض التالية يجب التوقف الكامل عن تناول المكملات الغذائية والتوجه مباشرة إلى طبيبك الخاص.

– تتسبب المكملات الغذائية في العديد من مشاكل الجهاز الهضمي منها الانتفاخ والإسهال والغثيان والإمساك وفقدان الشهية، وتظهر هذه الأعراض بشكل واضح في حال تناول المكملات الغذائية التي تعتمد على الفيتامينات والمعادن بشكل خاص.

– كما تسبب المكملات في ظهور مشاكل أخرى منها، اضطراب النوم كونها تحتوي على كميات كبيرة من مادة الكافيين.

– أيضاً قد يكون للمكملات تأثير كبير على الكلى والتسبب في حدوث التهابات في المثانة والمجري البولي، التي قد تصل إلى وجود دم في البول.

– هذا بالإضافة إلى تسبب المكملات الغذائية، في تساقط الشعر وآلام في العضلات والصداع الشديد.

أفضل المكملات الغذائية للرجال

وتنتشر في الأسواق العشرات من المكملات الغذائية، إلا أن معظمها لا يتناسب مع الرجال واحتياجاتهم الجسدية، إليك أشهر المكملات الغذائية التي يحتاجها جسم الرجل:

الزنك: أحد أشهر المكملات الغذائية التي يحتاجها جسم الرجل، والتي يحتاجها بشكل أساسي لتعزيز طاقة جسمه والحفاظ على رغبته الجنسية بمعدلاتها الطبيعية دون انخفاض.

فيتامين د: يحمي المكمل الغذائي الرجال من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، بالإضافة إلى الوقاية من الأمراض العقلية كالزهايمر.

فيتامين ك: يساعد المكمل الغذائي على التقليص من خطر الإصابة بالأمراض القلبية.

المكملات الغذائية الطبيعية

وتفادياً لما سبق من أضرار المكملات الغذائية ينصح الكثير من خبراء التغذية باللجوء إلى المكملات الغذائية الطبيعية، التي تعتمد على تناول أنواع معينة من الفواكه والخضراوات.

وإليك أشهر المكملات الطبيعية:

عصير البنجر أو الشمندر: يساعد على إفراز مادة “النتريت”، التي تعمل على تنشيط الدورة الدموية، مما يمنح الجسم طاقة أكبر وقدرة على التحمل.

البيض: ينصح خبراء التغذية بتناول 2 بيضة يومياً لنمو عضلات الجسم بشكل مثالي، وذلك لاحتوائها على نسبة كبيرة من البروتينات والأحماض والأميغا 3.

الأناناس: يحتوي على كمية هائلة من الفيتامينات والمعادن التي تمنح الجسم الحيوية والنشاط. 

البروكلي: من أكثر الخضراوات أحتوائاً على فيتامينات A،B والتي تساعد على نمو العضلات.

الزنجبيل: يستخدمه الكثير من الرياضيين في الطعام أو كجزء من مكونات السلطة، وذلك لما له من قدرة كبيرة على تعزيز مناعة الجسم من الأمراض، بالإضافة إلى تخفيف آلام العضلات.

رابط مختصر