فوائد الجري تعرف عليها

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 6 نوفمبر 2019 - 10:55 مساءً
فوائد الجري تعرف عليها

المحتويات

الجري رياضة رائعة ومميزة للغاية وتساعد على تحسين الصحة الجسدية والنفسية حيث تعزز من صحة القلب والأوعية الدموية وتساعد على ضخ الدم في جميع أجزاء الجسم وتساعد على تنسيق الجسم والتخلص من الدهون الزائدة بالإضافة إلى العديد من الفوائد الاخرى والتي سنتحدث عنها تفصيلياً عبر السطور التالية من مقالنا هذا على مجلة رجيم.

فوائد الجري

فوائد الجري للمساعدة في تحسين وظائف الجسم

  • تقوية عضلة القلب, وتعزيز ضخ الدم منه بصورة جيدة لكي يصل إلى جميع أعضاء الجسم لتؤدي وظائفها بشكل طبيعي, حيث أن
  • منع تصلب الشرايين.
  • تقوية الجهاز المناعي, كلما انتظم الجسم في ممارسة رياضة الجري, كلما زاد تدفق دورة الدم, مما يعمل على تقوية المناعة, لتقليل فرصة الإصابة بالأمراض.
  • أثبتت الدراسات أن ممارسة رياضة الجري تقوي وظائف المخ والذاكرة, وتجعل القوة العقلية في تنمية مستمرة.
  • التخلص من الشحوم والدهون الزائدة, والحصول على اللياقة البدنية, حيث أن الجري في بداية ممارسته يسبب إجهاد لجميع عضلات الجسم ومع الاستمرار تتأقلم جميع العضلات والأعضاء مع هذا الجهد فتتغير للأحسن وتعطي كفاءة أعلى في الأداء, كما أن أطباء العلاج الطبيعي ينصحون بالجري في حالات أمراض السمنة, بالإضافة إلى شد الجلد بعد خسارة الدهون ومنع ترهله.
  • حماية المفاصل من الإصابة بالالتهابات, الوقاية من الروماتيزم.
  • أثبتت الدراسات أن ممارسة رياضة الجري ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل لمدة ساعة, يقلل من الإصابة بالخرف وأمراض الزهايمر.
  • التخلص من الاكتئاب وتعزيز الشعور بالراحة النفسية.
  • يمنع الجري تراكم الكوليسترول في الدم, كما أنه يعمل على ضبط الأنسولين في الجسم مما يفيد مرضى السكر.
  • تعطي رياضة الجري إشراقة جميلة للوجه, حيث يعزز تدفق الدم في الوجه.
  • يعزز من مستوى الطاقة, قد يأتي وقت على الإنسان ويشعر بخمول شديد لا يستطيع أن يقوم بأداء مهامه, ولكن عن طريق ممارسة الجري يعطي شعور بالنشاط والحيوية, والقدرة على أداء الأعمال.
  • الدهون الثلاثية المتراكمة تحت الجلد تسبب أضرارا بالغة منها اضطرابات نبض القلب, والإصابة بالجلطات الدماغية, ومن أهم الحلول المثلى للوقاية من هذه الأمراض هي ممارسة رياضة الجري بانتظام.

فوائد الجري

فوائد أخرى بالغة الأهمية لرياضة الجري

  • الحفاظ على توازن الجسم, والتوازن بين حركة العين واليد.
  • زيادة كثافة العظام ومنع هشاشتها, مما يقلل فرصة الإصابة بهشاشة العظام وحدوث الكسور.
  • تخفيف حدة مرض الربو.
  • بناء العضلات بمعدل كيلو جرام في نفس الوقت خسارة كيلو جرام ونصف دهون.
  • زيادة عملية الاستقلاب, أي أنه يزيد عملية حرق الدهون حتى في فترة الراحة وليس وقت الجري فقط.
  • تحفيز وضبط إفراز الهرمون المسؤول عن الشهية والقابلية لتناول الطعام.
  • التخلص من الإجهاد والتوتر الناجم عن التفكير أو ضغط العمل, ويعطي شعور بالاسترخاء والراحة.
  • له دور كبير في مقاومة الأمراض الفيروسية مثل الأنفلونزا, السعال, حساسية الجيوب الأنفية.
  • مهضم جيد للمعدة, و محسن لوظائف الجهاز الهضمي.
  • يساعد الجهاز التنفسي على الحصول على كمية وافرة من الأكسجين لنقلها إلى جميع خلايا الجسم, وأيضا ينظف هذه الخلايا من ثاني أكسيد الكربون, كما أنه يعمل على توسيع الرئة وبالتالي الحصول على كمية أكسجين أكبر, ينتج عنه زيادة كفاءة الجهاز الدوري عن طريق زيادة ضخ الدم في الجسم مما يؤثر على حيوية الجلد وحمايته من الجفاف.
  • تعطي رياضة الجري شعورا نفسيا مريحا للشخص الملتزم بها, حيث يكون راضيا عن نفسه تماما, ويشعر بالسعادة, ويرجع ذلك إلى تعزيز إفراز الهرمونات المسؤولة عن الراحة النفسية وتثبيط هرمونات القلق.
  • يعمل الجري على سهولة إدرار البول, وبالتالي تخلص الكليتين من الأملاح الزائدة باستمرار.
  • تقليل الإصابة بضغط الدم المرتفع.
  • تنبيه إفرازات الغدد الصماء.
  • الجري بانتظام كل صباح يساعد على إفراز الهرمونات الذكرية لدى الرجال, مما يعزز القوة الجنسية لديهم, حتى عند التقدم في العمر.
  • ممارسة الجري في الصباح تجعل الفرد أكثر التزاما من ممارستها في المساء.
  • للجري علاقة مباشرة بمحاربة علامات الشيخوخة.
  • كما أن الجري بعد الولادة بمدة تكفي للتعافي, يعمل على شد البطن والتخلص من الترهلات.

فوائد الجري

فوائد الجري للأطفال

  • أثبتت الدراسات أن ممارسة الجري المتوسط ساعة أو أقل يوميا يحميه من الإصابة بالكثير من الأمراض.
  • حماية الأطفال من السمنة وخاصة منطقة الكرش.
  • المساعدة في القيام بالوظائف الحيوية للجسم منها التمثيل الغذائي, وسهولة الامتصاص.
  • الحماية من الأرق خاصة وقت النوم.
  • الاستيقاظ للمدرسة مبكرا بكل نشاط وحيوية.
  • زيادة المادة الرمادية في الدماغ, وبالتالي تحسين وظائف الاستذكار واسترجاع المعلومات.
  • زيادة إفراز هرمون الإندروفين المسؤول عن الشعور بالراحة, والناتج عن وجود كمية وافرة من الأكسجين عند ممارسة رياضة الجري.

أفضل طريقة للجري

وضع الرأس يكون مرتفع, الجزع يكون مائلا للأمام دون انحناء, وتحرك الذراع يكون بدون عصبية للأمام وللخلف بطريقة متزنة.

قواعد يجب اتباعها للاستفادة من فوائد الجري

  • تجنب تناول الطعام قبل الجري بحوالي ساعتين, ويمكن تناول وجبة خفيفة بعد الجري بساعة.
  • اختيار الأوقات المناسبة للجري, أي لا تكون في جو شديد الحرارة أو شديد البرودة.
  • عمل إحماء لمدة خمس دقائق, ثم المشي عشر دقائق, ثم البدء في عملية الجري.
  • مراعاة ارتداء الملابس المناسبة للجري حتى لا تكون عائقا أو تسبب تقيد أثناء الجري.
  • ارتداء حذاء رياضي مناسب.
  • عند الانتهاء من الرياضة لا يجب التوقف مباشرة بل تدريجيا حتى تهدأ العضلات تماما ثم الوقوف.
  • عدم الجري لساعات طويلة اعتقادا أن ذلك الأفضل بل يسبب ذلك متاعب كثيرة, ويمكن حساب مدة الجري حسب وضعية الجري, فإذا كان يجري بطريقة معتدلة يمكنه الجري لمدة ساعة واحدة, وإذا كان يجري بسرعات مختلفة وبطريقة غير معتدلة يمكن الجري لمدة أربعين دقيقة فقط, ويجب التوقف فورا عند الشعور بألم حاد في العضلات.
  • أخذ نفس عميق عدة مرات بعد الجري, والتنفس الصحيح بأخذ الشهيق من الأنف, وإخراج الزفير من الفم, وهناك وضعية صحية للتنفس بعد الجري وهي وضع اليدين على الركبتين وتجعل الظهر مفرودا, ثم أخذ نفس عميق وحبسه فترة وجيزة ثم إخراجه مرة أخرى, حيث أن هذه الحركة تعمل على تهدئة الجسم.
  • عدم التجرد من الملابس مرة واحدة بعد الانتهاء من الجري, وترك الجسم حتى يهدأ تماما.
  • يمكن شرب الماء عند الشعور بالعطش.

طرق رائعة لممارسة الجري

  • الجري مع رفع أحد الركبتين بقدر الإمكان إلى الأعلى.
  • الجري مع رفع الركبتين معا إلى الأعلى.
  • الجري مع مد الذراعين.
  • الجري مع نط الحبل.

سبب حدوث ألم عند ممارسة الجري

عند نقص الأكسجين وقت ممارسة الرياضة يقلل من كفاءة الأعضاء في أداء وظائفها من بينها الكبد, حيث يتأثر بحدوث خلل في إرسال كرات الدم الحمراء المحملة بالأكسجين, مما يعمل على حدوث تقلصات في البطن.

امتلاء المعدة بالطعام يجعلها تحتاج إلى تدفق أكثر في الدم لمساعدتها في عملية الهضم, وعند إجهاد الجسم بالحركة يؤثر عليها مما يتسبب في حدوث ألم شديد.

ويمكن تجنب ذلك الألم عند الجري عن طريق:

  • شرب كمية كافية من الماء.
  • الحرص على جعل المعدة فارغة وقت التمرين.
  • أخذ كمية مناسبة من الأكسجين عن طريق التنفس الصحيح.
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات