طرق لبناء علامتك التجارية الشخصية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 24 يونيو 2021 - 4:03 صباحًا
طرق لبناء علامتك التجارية الشخصية
شارك

تعكس العلامة التجارية الشخصيّة من أنت؟ وما تمثّله؟ والقيم التي تتبناها؟ والطريقة التي تعبر بها عن تلك القيم؟ وتشبه من نواح كثيرة، العلامة التجارية الخاصّة بالشركات، لناحية إيصال  قيمتها للعملاء والتميز، إذ تساعد الأولى على توصيل هوية فريدة وقيمة واضحة لأصحاب العمل أو العملاء المحتملين. في الآتي، طرق لبناء علامتك التجارية الشخصية.


1. اكتشف من أنت؟

من أجل بناء علامة تجارية شخصيّة تعكس هويتك الشخصية والمهنية، عليك أولًا أن تعرف من أنت؟


من أجل بناء علامة تجارية شخصية تعكس هويتك الشخصيّة والمهنيّة، بدقّة، عليك أوّلًا أن تعرف من أنت؟

اسال ذاتك الأسئلة الآتية:

 في أي مجالات العمل أتفوّق؟
• ما الذي يحفّزني؟
• ما هي الخصائص التي أتمتّع بها، وأثنى عليها الآخرون؟
 ما هي الأدوار التي تستنزف طاقتي؟
• ما هي المشاريع التي يمكنني قضاء ساعات فيها، من دون الشعور بالإرهاق أو التعب؟


إذا كنت تكافح للإجابة عن هذه الأسئلة، فاسأل الأصدقاء والعائلة وزملاء العمل كيف يصفونك؟

لمجرّد أن تكون على دراية بالجوانب المختلفة لشخصيتك، يمكنك تحديد أفضل السبل لتمييزها.
ضع في اعتبارك أن العديد من الأشخاص يكافحون لاختيار مجال معين لأنهم لا يريدون تقييد أنفسهم، وأدرك أن علامتك التجارية الشخصية، وعلى غرار العديد من العلامات التجارية الخاصّة بالشركات، ستتغير مع نمو حياتك المهنية. تتمثّل أفضل استراتيجية في هذا الإطار، هي اختيار منطقة معينة ترغب في التركيز عليها، والسماح لها بالتطور مع مرور الوقت.


2. شهرة “العلامة” 


العلامة الشخصيّة هي أكثر من مجرد انعكاس لما أنت عليه اليوم؛ إنّها خريطة طريق ترشد إلى المكان الذي ستذهب إليه لاحقًا. بالإضافة إلى فهم مهاراتك وكفاءاتك، لا بدّ من التعرّف إلى نقاط قوّتك وضعفك لناحية الصلة بالصناعة أو المهنة التي تريد اقتحامها بعد ذلك. يمكن أن يساعدك التنبؤ بالمكان الذي تريد أن تكون فيه خلال خمس أو عشر سنوات، والسمات التي تريد أن تكون معروفًا بها، على تحديد الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها للوصول إلى هناك.


3. الجمهور المستهدف

العلامة التجارية الشخصية تشبه، من نواح كثيرة، العلامة التجارية الخاصّة بأي شركة

قبل أن تبدأ في صياغة علامتك التجارية الشخصية، تحتاج أيضًا إلى تحديد من تحاول الوصول إليه؛ هل هم قادة الفكر في الصناعة؟ أم فرد في شركة معينة؟ كلما حددت الجمهور المستهدف، أمست صياغة القصّة أسهل، لأنك ستفهم بشكل أفضل نوع القصة التي تريد روايتها (والمكان الذي تريد إخبارها فيه). مثلًا: إذا كان هدفك هو الوصول إلى مديري التوظيف، فقد تبدأ بإنشاء ملف تعريف على شبكة LinkedIn أو تحديث ملفّك.
من ناحية أخرى، إذا كنت مصمم رسومات تحاول إقناع العملاء الحاليين وجذب عملاء جدد، فقد تختار سرد قصتك عبر موقع “ويب” شخصي…


4. متابعة أخبار الخبراء


اكتشف من هم قادة الفكر في أي مجال تهتم به، ولا تكتف بمتابعتهم، بل ابحث عن مدوّناتهم أو أين يساهمون في التعبير عن تفكيرهم؟ ابحث عن الأشخاص الناجحين واختبر ما يفعلونه. قلدهم، ثم افعل ما هو أفضل.
في بناء علامة تجاريّة شخصيّة، يتمثّل الهدف في التميّز، ولكن لا يمكنك الارتقاء إلى القمة من دون إجراء جرد للأشخاص الموجودين بالفعل.


شارك
رابط مختصر