العامل الوراثي وراء الحمل أكثر من 41 أسبوعاً

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 5 أبريل 2021 - 9:21 مساءً
العامل الوراثي وراء الحمل أكثر من 41 أسبوعاً

الطفل “الجرير” الذي يولد بعد 42 أسبوعاً من الحمل وهو يحتاج للعناية بسبب خسارته كمية من الشحوم، وهو داخل الرحم وتعرضه لانخفاض درجة الحرارة ونقص السكر.
حيث إن مدة الحمل الطبيعي هي 40 أسبوعاً و6 أيام أي 280 يوماً اعتباراً من أول يوم من آخر دورة شهرية، وذلك بالنسبة للحمل الذي يحدث بشكل طبيعي، أما في حالات الحمل بأطفال الأنابيب فإن مدة الحمل تكون بمعدل 38 أسبوعاً أو 266 يوماً. 

د. جلال الشريف

الدكتور جلال الشريف أخصائي أمراض النساء والولادة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، يفسر هذه الحالة. 

ولادة الطفل الجرير

وقد أوضح الدكتور جلال أن الثلث الأول من الحمل يكون من الأسبوع الأول إلى الأسبوع 13، والثلث الثاني من الأسبوع 14 إلى الأسبوع 27، والثلث الثالث من الأسبوع 28 إلى الأسبوع 40، مشيراً إلى أن الشهر 4 أسابيع و3 أيام، وبالتالي يكون إجمالي الحمل 9 أشهر، وأن الحمل يعتبر طبيعياً إذا استمر 40 أسبوعاً و6 أيام، والحمل المتأخر يكون 41 أسبوعاً وحتى 6 أيام، والحمل المديد يستمر بعد 42 أسبوعاً، والطفل الذي يولد خلال فترة الحمل المديد يسمى “جرير” أي متأخر عكس “خديج” الذي يولد قبل موعده، أو أوانه أي قبل 36 أسبوع.

العد بالأسابيع

إن السيدة الحامل وعندما تراجع الطبيب تسأل عن الشهر الذي وصلت له في الحمل ولا تسأل عن الأسبوع، بينما من الناحية الطبية والمقالات العلمية والسجلات الطبية للحامل يكون العد فيها بحسب الأسابيع وليس الأشهر، يوضح الدكتور جلال قائلاً: “إن الشهر الأول هو من الأسبوع الأول وحتى الرابع، والشهر الثاني من الأسبوع الخامس وحتى الثامن، والشهر الثالث من الأسبوع التاسع وحتى 13، والشهر الرابع من الأسبوع 14 وحتى 17، والشهر الخامس من الأسبوع 18 إلى 22، والشهر السادس من الأسبوع 23 إلى 27، والشهر السابع من الأسبوع 28 إلى 31، والشهر الثامن من الأسبوع 32 إلى الأسبوع 35، والشهر التاسع من الأسبوع 36 إلى الأسبوع 40.

6 إلى 10% من الحوامل يدخلن في مرحلة تأخر الحمل، وأسباب الحمل المتأخر عديدة منها:

يفقد المولود الكثير من الشحوم

1 – عوامل وراثية.
2 – إذا كان الحمل الأول للسيدة.
3 – عدم تناسب حجم الجنين مع حجم الحوض.
4 – في الكثير من الأحيان عدم الدقة في إعطاء المعلومات الأولية عن موعد بداية الحمل.
5 – أحياناً أخرى تكون الأسباب مجهولة.
كيف ألد في الحمل المتأخر؟
لا يتم التدخل لإجراء عملية قيصرية في حالات الحمل المتأخر أو الحمل المديد، وإنما يتم التدخل طبياً عن طريق تحريض المخاض والتخطيط للولادة الطبيعية إلا إذا حدث أي طارئ خلال ذلك، وحينها يتم التدخل جراحياً. 

العناية بالمولود

يحتاج لرعاية خاصة

إذا جاء الطفل متأخراً عن الموعد الطبيعي للولادة يحتاج المولود “الجرير” للعناية من قبل أطباء الأطفال وحديثي الولادة؛ لأن المولود يكون قد خسر كمية من الشحوم داخل الرحم، وبالتالي يكون عرضة لانخفاض درجة حرارة الجسم، ونقص السكر وانخفاض كالسيوم الدم بعد الولادة، إلى جانب احتمالية حدوث نقص الأكسجة، أي نقص الأوكسجين حول أو أثناء الولادة مقارنة بالمواليد الذين تتم ولادتهم في الموعد الطبيعي.

رابط مختصر