أعراض التهاب المعدة وأهم أسبابه وطرق العلاج

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 أكتوبر 2020 - 2:59 مساءً
أعراض التهاب المعدة وأهم أسبابه وطرق العلاج

لا يوجد أحد لم يصاب في بعض الأحيان، لاسيما بعد تناول الطعام، بالحرقة أو ألم في المعدة أو عسر هضم، ونشعر بعدم الراحة ولا نعرف الأسباب، فقد تناولنا طعامًا عاديًا لا يسبب أي مشكلة، لذا يجب أن نتعرف على أعراض التهاب المعدة، والأسباب التي تؤدي لحدوثه وكيفية العلاج.

أعراض التهاب المعدة

تحدث أعراض التهاب المعدة إما فجأة أو بصورة تدريجية، وهذا ما يجعلنا نصنف هذه الأعراض إلى حادة “التي تحدث فجأة”، أو مزمنة “التي تحدث بصورة تدريجية”. ويعاني عدد كبير من الأشخاص بالتهاب المعدة، لكن تتنوع أسباب الإصابة بهذا المرض. وعلى الرغم من أن معظم الأشخاص لا تظهر لديهم أي أعراض عند إصابتهم، إلا أن هناك آخرين تظهر لديهم بعض الأعراض الشائعة، وهي:

ADVERTISEMENT

  • الشعور بالحرقة أعلى منطقة البطن.
  • عسر الهضم.
  • ألم في البطن يمكن أن يزيد أو يقل بعد تناول الطعام.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الانتفاخ لاسيما بعد تناول الطعام.
  • الفواق “الزغطة”.
  • براز أسود اللون.
  • قيء دموي أو بني يشبه القهوة.
  • فقدان الشهية.

معلومات قد تهمك: النظام الغذائي لمرضى التهاب المعدة وقرحة المعدة

أسباب التهاب المعدة

السبب الأكثر شيوعًا لمرض التهاب المعدة Gastritis هي بكتيريا معروفة باسم “جرثومة المعدة” بالإنجليزية: H. pylori، وهذه البكتيريا تعيش في بطانة المعدة، وعندما يتم تركها بدون علاج تتسبب في أعراض أكثر خطورة، مثل القرح وسرطان المعدة، أما الأسباب الأخرى لهذا الالتهاب فهي:

  • إدمان الكحول.
  • الإجهاد المزمن.
  • استخدام الأدوية المضادة للالتهابات كالأسبرين.
  • التقيؤ المزمن.
  • التعرض للإشعاع.
  • التسمم الغذائي.
  • التعرض للصدمات.
  • الحساسية.
  • الالتهابات الفطرية.
  • اضطرابات المناعة الذاتية.

متى يجب أن تفكر في زيارة الطبيب

يصاب معظم الأشخاص بالتهاب المعدة والشعور بالانتفاخ أو الحرقة وغيرها من أعراض التهاب المعدة. لكن استمرار الأعراض لمدة أسبوع أو أكثر توجب عليك زيارة الطبيب. كما أن هناك أعراض معينة يجب عليك عند ظهورها استشارة طبيبك على الفور مثل:

  1. القيء الدموي.
  2. البراز الدموي.
  3. البراز الأسود.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض

هناك مجموعة من الأشخاص الذين تزيد فرص إصابتهم بالمرض، على رأسهم كبار السن، فكلما تقدم الشخص في العمر كلما ترققت لديه بطانة المعدة أكثر، وعانى من انخفاض في الدورة الدموية وبطء في عملية الاستقلاب أو الأيض ” أي عملية تحويل الغذاء إلى طاقة”، وهذا كله يسبب صعوبة في إصلاح غشاء المعدة، مما يؤدي لحدوث الالتهاب، أيضًا فإن كبار السن معرضون أكثر من غيرهم لتناول الأدوية المضادة للالتهابات والمسكنات، والتي تعد سبب رئيسي في الإصابة بهذا المرض.

ADVERTISEMENT

كيف يتم تشخيص المرض

يتم تشخيص المرض من خلال الفحص الجسدي، حيث يفحصك الطبيب ويسألك عن الأعراض التي تظهر عليك. ويمكن أن يسأل طبيبك عن التاريخ المرضي لعائلتك. أو يطلب منك بعض الاختبارات والتحاليل مثل اختبارات الدم والبراز، ليعرف ما إذا كنت مصاب بجرثومة المعدة أم لا. وفي بعض الحالات قد يحتاج الطبيب لإجراء تنظير داخلي “منظار”، لكي يتحقق ما إذا كان يوجد التهاب. وقد يأخذ الطبيب عينة من بطانة المعدة أثناء إجراء المنظار ليقوم بتحليلها.

طرق علاج التهاب المعدة

سيستخدم الطبيب لعلاج الالتهاب أدوية تختلف حسب السبب المؤدي للإصابة بهذه الحالة، كما سيصف لك أدوية تهدأ من أعراض التهاب المعدة، فإذا وجد الطبيب أن سبب الإصابة هو تناول مضادات الالتهاب سيكون من الكافي أن يجعلك تتوقف عن تناول هذه الأدوية، أما إذا كان السبب هو جرثومة المعدة فسوف يصف لك الطبيب بعض المضادات الحيوية للقضاء عليها، مع بعض الأدوية الأخرى مثل:

مثبطات مضخة البروتون: وهي مجموعة من الأدوية التي تمنع زيادة إفراز الحمض في المعدة، ومن أهم هذه الأدوية: الأوميبرازول، اللانزوبرازول، والإيزوميبرازول. لكن يجب المتابعة مع الطبيب باستمرار، لأن تناول هذه الأدوية بجرعة كبيرة ولمدة طويلة يمكن أن يؤدي لمضاعفات مثل: سهولة الإصابة بكسور الورك والرسغ والعمود الفقري، الفشل الكلوي، الخرف وغيرهم.

أدوية الحموضة: مثل الفاموتيدين Famotidine، حيث أن هذا الدواء يقلل من كمية الحمض التي يتم إفرازها في المعدة، وبالتالي يساعد على تخفيف الالتهاب.

ADVERTISEMENT

البروبيوتيك: عبارة عن أطعمة أو مكملات غذائية تحتوي على بكتيريا نافعة تساعد في علاج قرحة المعدة، وتساعد في تجديد فلورا الأمعاء ” أي عملية توازن البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي” ، والتي بدورها تقلل من مشكلة الالتهاب.

وتختلف مدة علاج التهاب المعدة حسب حالة الشخص، لذا يجب متابعة الطبيب باستمرار كي لا يتم تناول دواء لمدة أطول أو أقصر من المطلوب.

قد يهمك: علاج قرحة المعدة بالعسل .. هل هو علاج فعّال؟ وفوائده الأخرى

وبهذا فإن أعراض التهاب المعدة كالحرقة والغثيان والانتفاخ كلها طبيعية، ولا تستدعي القلق إلا إذا تطورت أو استمرت لأكثر من عدة أيام، حينها يجب عليك أن تستشير الطبيب المتخصص للاطمئنان على نفسك.

ADVERTISEMENT

Source

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات