أشهر أنظمة الرجيم عام 2020

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 يناير 2021 - 6:46 مساءً
أشهر أنظمة الرجيم عام 2020

المحتوى

1. أشهر 6 أنظمة رجيم

1.1 “سيرتفود” أو “حمية أديل”

2.1 “كيتو دايت”

3.1 رجيم البحر الأبيض المتوسّط

4.1 رجيم البروتين

5.1 نظام أتكنز

6.1 رجيم منخفض الكربوهيدرات

لاقت أشهر أنظمة الرجيم عام 2020 رواجًا كبيرًا في صفوف المشاهير، واحتلّت المراتب الأولى في البحث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فما هي أشهر أنظمة الرجيم عام 2020؟


أشهر 6 أنظمة رجيم

حميات غذائية
أشهر الأنظمة الغذائية للعام 2020


1. “سيرتفود” أو “حمية أديل”

رجيم سيرتفود
يُعتبر رجيم سيرتفود أو حمية “أدال” من أشهر أنظمة الرجيم لعام 2020

يحتّل الـ “سيرتفود” المرتبة الأولى في لائحة أنظمة الرجيم لعام 2020. وهو يُعدُّ من أنظمة الرجيم العصريَّة، التي لاقت شهرةً في صفوف مشاهير الغرب، وبخاصَّة المُغنيَّة الإنجليزيَّة أديل، التي فاجأت الجمهور، عندما ظهرت وقد فقدت نحو 45 كيلوغرامًا من وزنها.
يرتكز “سيرتفود” على تشغيل “جين النحافة”، من خلال تناول مأكولات غنيّة بمادة السيرتوين Sirtuin، وهي مجموعة من 7 أنواع من البروتينات موجودة في الجسم، واتضح أنها تُؤدي مجموعة من الوظائف، بما في ذلك تحفيز عمليّة الأيض، والتخفيف من الالتهابات وطول العمر.

حمية أدال
خسرت المغنية أديل حتَّى 45 كيلوغرامًا من وزنها عند اتباعها رجيم أدال

ويمتاز “سيرتفود” بفعاليته الكبيرة في إنقاص الوزن، وذلك حتَّى 7 كيلوغرامات منه خلال أسبوع، فضلًا عن إحراق الدهون المتراكمة في الجسم. كما هو يُحافظ على الكتلة العضليَّة في الجسم. ولتعزيز فعاليَّة هذا الرجيم، من الهامّ التقيّد بالحصول على 1000 سعرة حراريَّة، يوميًّا، مع زيادة هذه الأخيرة تدريجيًّا.

للمزيد حول رجيم سيرتفود اضغط هنا


2. “كيتو دايت”

كيتو دايت
كيتو دايت يُعدّ من الأنظمة الغذائية التي تُعالج الأسباب الرئيسة بزيادة الوزن

يأتي الرجيم الكيتوني أو الـ”كيتو دايت” في المرتبة الثانية، لناحية الترتيب على لائحة حميات 2020. وهو من الأنظمة الغذائيّة التي تُعالج الأسباب الرئيسة المُتسبّبة بزيادة الوزن.
من إيجابيّات “رجيم الكيتو” أنه لا يقيّد متتبعه بعدّ السعرات الحرارية المتناولة، بل هو يفهم طريقة عمل الجسم. والأخير يفرز مادة الـ”كيتونيز”، التي تحرق الدهون بفعاليَّة أكبر مُقارنة بالكربوهيدرات. ويدعو الرجيم متتبعه إلى تناول الدهون (بنسبة 70%) والبروتين (25%) والكربوهيدرات (5%)، على ألا يقل استهلاك الدهون عن 50 غرامًا في اليوم؛ إذ يساعد استبدال الدهون بالكربوهيدرات في عملية إحراق الدهون المتراكمة في الجسم، بفعاليّة. بعد وقت قصير، يبدأ الجسم في الاستعانة بالدهون الصحية (المُشبَّعة والأحادية غير المُشبَّعة، بخاصّة حمض الـ”أوميغا – 3″ وزيت جوز الهند وزيت النخيل وزيت الزيتون وزيت بذور الكتَّان وزيت الأفوكادو والزبدة المصنوعة من حليب الأبقار). ويسمح الرجيم بتناول البروتين المتوافر في لحوم الأبقار والخراف والماعز والعجول المُغذَّاة على العشب، لأنها غنيَّة بحمض الـ”أوميغا -3″ الدهني، وخالية من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى الدواجن (الديك الرومي والدجاج والفري والأوز والبط)، والبيض وصفاره، والأسماك (التونا والترويت والفسيخ والماكريل والسلمون والسردين والقاروس)؛ للحصول على الطاقة، فيحترق بذا الكم الأكبر من الدهون المخّزنة، وهكذا يفقد الجسم نسبة كبيرة من الدهون. وبالتالي، تتحقق خسارة الوزن.
من جهةٍ ثانيةٍ، يجب الإكثار من تناول الخضروات الورقيَّة، كالهندباء، والخضروات الذرية، كالكرَّاث والخردل واللفت والجرجير والشمر والخسّ والسبانخ؛ إذ يحتوي الكوب منها 5 غرامات من الكربوهيدرات.
 

للمزيد حول “كيتو دايت” اضغط هنا


3. رجيم البحر الأبيض المتوسّط

رجيم البحر الأبيض المتوسط
لا يتطلّب رجيم البحر الأبيض المتوسط من متتبعه عدّ السعرات الحرارية

كان رجيم البحر الأبيض المتوسّط احتلّ المرتبة الثالثة على قائمة أشهر أنظمة الرجيم لعام 2020.
هذا الرجيم سهل التطبيق، فلا يتطلّب من متتبعه عدّ السعرات الحراريَّة أو حذف مجموعة معيَّنة من الأطعمة. قوامه الفواكه والخضراوات والبقول (الحمُّص والفاصولياء والعدس) والمكسَّرات الطازجة والعضويَّة، مع البعد بالمقابل عن الأطعمة المعلَّبة والمصنَّعة. علمًا بأنَّه لا يجب استهلاك أكثر من قبضة من المكسَّرات، في اليوم.
يعدُّ كلٌّ من المعكرونة والأرز والخبز المصنوعة من الحبوب الكاملة جزءًا من الغذاء اليومي، مع البعد بالمقابل عن الدقيق الأبيض المعالج ومنتجاته. كما أنَّ زيت الزيتون هو المصدر الرئيس للدهون، فضلًا عن المكسَّرات والزيتون والأفوكادو. ومن قواعد الرجيم، تناول الأسماك بوفر؛ بُغية الحصول على فوائد أحماض “الأوميغا _3” الدهنيَّة، كما كثرة استخدام الزعتر وإكليل الجبل وورق الغار والريحان واليانسون والثوم والفلفل في الأطباق، لغنى الأعشاب والتوابل المذكورة بمضادات الأكسدة الصحيَّة.
ويدعو رجيم البحر الأبيض المتوسط إلى الاعتدال في استهلاك اللحم الأحمر، على أن يكون مصدره المواشي المُغذَّاة على العشب، وإلى التقنين في استهلاك منتجات الألبان. علمًا بأنَّ الخيارات المفضَّلة في هذا المجال، تشمل: الزبادي اليوناني، ومنتجات حليب الماعز والخراف، كما يجب التقنين في السكر أو شطبه من التغذية اليومية، مع استبدال
الفواكه الطازجة به.

للمزيد حول رجيم البحر الأبيض المتوسط اضغط هنا


4. رجيم البروتين

رجيم البروتين
يدعو هذا الرجيم الى تناول الأطعمة الغنية بالبروتين

يزخر هذا الرجيم بالبروتينات التي تعتبر من المغذِّيات القليلة في محتواها من الدهون المشبعة والسعرات الحرارية. ويدعو هذا الرجيم الى تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، المتوافرة في اللحم الأحمر الخالي من الدهن، والمأكولات البحريَّة والفول والصويا، بالإضافة إلى منتجات الألبان قليلة الدهن، والبيض والمُكسَّرات والبذور.

في السياق عينه، يعدُّ التنويع في الأطعمة المحتوية على البروتين غاية في الأهميَّة. مثلًا: يُمكن تناول سمك السلمون أو أي نوع سمك آخر غنيّ بأحماض الـ”أوميغا_ 3″، كما استهلاك الفول أو العدس الذي يمدُّ الجسم بكمٍّ هام من الألياف، وكذلك البروتين، فضلًا عن إضافة بضع حبَّات من الجوز إلى طبق السلطة، أو اللوز إلى دقيق الشوفان.
ويجدر بالأفراد الذين يعانون من أمراض الكبد أو الكلى مراجعة الطبيب، قبل الشروع في اتباع “رجيم البروتين”.

للمزيد حول رجيم البروتين اضغط هنا


5. نظام أتكنز

نظام أتكنز
يتميّز رجيم أتكنز بفعاليته في إنقاص الوزن

يُعتبر نظام أنكنز من الأنظمة الأكثر شهرًة في صفوف المشاهير، لفعاليَّته في إنقاص الوزن بسرعة ملحوظة، من دون إشعار متتبعه بالجوع. ويركّز نظام أتكنز على منتجات البروتين، والدهون الصحيَّة، كمصدر رئيس للطاقة، ما يجعل الجسم في حال مُستمرِّة من إحراق الدهون، مع الدعوة بالمقابل إلى خفض الكمِّ المُتناول من الكربوهيدرات، والاعتماد بخاصَّة على الخضراوات الغنيَّة بالألياف.

في الرجيم المذكور، 4 مراحل رئيسة:

  • المرحلة الأولى: الاستهلاك (تحويل الدهون إلى مصدر الطاقة الرئيس، مع البدء في خسارة الوزن، عن طريق تناول 20 غرامًا من الكربوهيدرات كحدٍّ أقصى، يوميًّا، وذلك لأسبوعين).
  • المرحلة الثانية: فقدان الوزن (إضافة كمُّ الكربوهيدرات المسموح باستهلاكه إلى 5 غرامات، في الأسبوع).
  • المرحلة الثالثة: قبل تثبيت الوزن، يمكن زيادة كمّ الكربوهيدرات المسموح باستهلاكه إلى 10 غرامات، في الأسبوع.
  • المرحلة الرابعة: تثبيت الوزن أي تحويل نظام أتكنز الى نمط حياة صحِّي، وذلك بعد التعرُّف إلى كمِّ الكربوهيدرات المناسب للفرد.

للمزيد حول رجيم أتكنز اضغط هنا


6. رجيم منخفض الكربوهيدرات

رجيم منخفض الكربوهيدرات
يرتكز رجيم منخفض الكربوهيدرات “لو كارب” على تناول الأغذية الغنية بالبروتين

قوام الرجيم منخفض الكربوهيدات أو الـ “لو كارب دايت”، هو الأطعمة الغنيّة بالبروتينات المتوافرة في اللحوم الحمراء ولحوم الدواجن والأسماك والبيض، وبعض أنواع الخضروات غير النشوية. بالمقابل، يجب على متتبع الرجيم المذكور، التخفيف بالمقابل من تناول الحبوب والبقوليات والفواكه والخبز والحلويات والمعكرونة والأرز والبرغل والحبوب (الحمّص والفول والعدس والفاصولياء)، وأيضًا الخضروات النشوية والفواكه النشوية، بالإضافة إلى المكسرات والبذور في بعض الأحيان.
ويمكن أن تكون الكربوهيدرات بسيطة أو معقدة؛ تشتمل الكربوهيدرات البسيطة المكرّرة على سكر الطعام، وتضم الكربوهيدرات البسيطة الطبيعية اللاكتوز المتوافر في الحليب والفركتوز في الفواكه. أمّا الكربوهيدرات المعقدة المكرّرة فهي الطحين الأبيض، وتلك المعقدة الطبيعية تضمّ الحبوب الكاملة والفاصولياء.
على الرغم من أن الكربوهيدرات تعدّ مصدرًا رئيسًا لتوليد طاقة الجسم، إلَّا أن الرجيم المذكور يدعو إلى التخفيف منها بغية استهلاك محتوى التخزين الموجود بالكبد. ويقوم الجسم بعدها، بإحراق الدهون الموجودة فيه وتحويلها إلى جلوكوز ليستمدّ الطاقة.
ويُحدّد الـ “لو كارب دايت” نوع وكمية الكربوهيدرات المسموح بتناولها.

رابط مختصر