أذكار النوم كاملة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 8 يوليو 2019 - 3:31 مساءً
أذكار النوم كاملة
شارك

الذكر من أفضل العبادات لله عز وجل وأسهلها على الإطلاق حيث يمكن للعبد ان يذكر الله في أي وقت دون أي مجهود بدني أو عقلي فقط يكتفي بتحريك لسانه مع إخلاص من عقله وقلبه فقط، وفضل الأذكار كثيرة ولا حصر لله للإنسان سواء في الحياة الدنيا أو الآخرة فكلما ذكر الإنسان الله وخصه في كلامه كلما ذادت حسناته والحسنة بعشرة أمثالها.

وهناك عدد من الأذكار التي يستحب ان يذكرها العبد قبل النوم وفي الصباح والمساء والتي تضمن البركة والصحة وبعد الشر والحسد عن الإنسان وأجرها عظيم عند الله عز وجل حيث قال الله في كتابه المجيد ” فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ”.

محتوى المقال

سنن عن الرسول قبل النوم

الرسول صلي الله عليه وسلم كان قبل النوم يرفع يديه ويبدأ في التنفس بهما” أي إخراج النفس عليهما” ثم يقرأ سورة الالإخلاص والمعوذتين” ويمسح على وجه ورأسه وماأستطاع من جسده ثم ينام على جانبه الأيمن ويضع يديه اليمني أسفل خده، والحكمة هنا كانت أنه إذا مات المسلم مات على خير وآخر ماتلفظ به قبل النوم هو آيات الله وذكره.

ومن السنن أيضا ان رسول الله صلي الله عليه وسلم كان يتحدث عن فضل قراءة آية الكرسي قبل النوم، لأنها تحمي المسلم من وساوس الشيطان طوال الليل وحتي الصباح، كما ورد عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أذكار النوم، وللآسف الشديد ان معظم ما ينشر من أذكار الرسول التي يجب لفظها قبل النوم غير صحيحة ولكن تأكد من البعض الىخر من خلال الكتب والأحاديث الشريفة الصحيحة.

كيف نقرأ أذكار النوم

أذكار النوم كاملة

فضل قراءة أذكار النوم كبير للغاية ولديه العديد من الأفضال والنعم، ويمكن أن يقرءها العبد قبل النوم أو الإستلقاء والدليل على ذلك قول الله تعالي ” الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ”

ولكن الرسول صلي الله عليه وسلم كان يقول أذكار النوم وهو مستلقي لذلك يفضل النوم والإستلقاء أولا قبل قراءتها.

أفضال قراءة أذكار النوم

أذكار النوم كاملة

• كلما ذكر العبد الله سبحان وتعالي زاد اجره، لذلك فإن الهدف الأساسي من قراءة هذه الأذكار هي نيل الأجل والثواب.
• رغبة العبد في تقوية وقرب العلاقة بينه وبين ربه، فكلما ذكر الإنسان ربه ودعا له كان أقرب.
• إبعاد الشيطان ووساوسه عن العبد، لأن الشيطان لا يقرب من عبد يذكر الله كثيرا ويدعو له.
• بعد أي شر او حسد أو أذى عن المسلم، كلما كان العبد أقرب إلى الله ويذكر طوالي اليوم يبعد عنه الله الشر أو الأذي.
• تضاعف من حسنات المسلم في الدنيا وتعلي شأنه في الآخره.
• كسب رضا الله عز وجل في الدنيا والآخره وكذلك الفوز بشفاعة رسولنا محمد صلي الله عليه وسلم في الآخره.
• إغمار النفس بالشعور البراحة والطمأنينة وراحة البال.
• حماية قوية من الحسد والعين والشر.
• الإحساس بمدي قرب الله من العبد الذي يذكره كثيرا، لذلك سوف يبعده الله من أي مكروه أو محرم.
• الإحساس بالراحة والطمأنينة التي تجعل المسلم ينام في سلام، والشعور بالنشاط والحيوية في الصباح التي تساعده في القيام بكافة الأعمال اليومية حتي ولو كانت شاقة.
• الإحساس بالأمان والراحة والإتكال على الله في كل شئ، لأن الإنسان لا يضمن عمره ولا يعرف إذا كان سوف يستيقظ في اليوم التالي أو ساعة الموت سوف تأخذه، لذلك وجب ذكر الله في كل ساعة وخصوصا قبل وقت النوم.

روتين المسلم قبل النوم

أذكار النوم كاملة

هناك روتين يفضل القيام به كل مساء قبل النوم وذلك للحصول على أجر عظيم وراحة بال وطمأنينة والشعور بالأمان والقضاء على مشاكل النوم وضمان الإستيقاظ بالنشاط والحيوية المطلوبان:

• الدعاء قبل النوم

أذكار النوم كاملة

يمكن الدعاء قبل النوم بعد الإنتهاء من صلاة العشاء والنوافل للشعور بقرب الله والتقرب منه اكثر وإبعاد الشيطان وهناك مجموعة رائعة من الأدعية المسائية منها الآتي:

– في هذا المساء الجميل أسأل الله أن يرزقنا ويرزقكم السعادة والصحة والعافية وراحة البال ونسمات الاطمئنان والخير الكثير.

وفي قول آخر

– اللهم ألهمنا ابتسامة لا تغيب، وصبراً لاينفذ، وروحاً بك متعلقة، وحمداً دائماً لك لا ينقطع.

وفي دعاء آخر

– اللّهم لا تحرمني سعة رحمتك، وشمول عافيتك، وجزيل عطائك، ولا تمنع عني مواهبك لسوء ما عندي، ولا تجازني بقبيح عملي، ولا تصرف وجهك الكريم عني، برحمتك يا أرحم الراحمين.

كذلك يمكن قول

– اللهم في هذا المساء سرّ خواطرنا بخبرٍ جميل، وأبعد الألم والأحزن عن كل القلوب.

وفي قول آخر

– اللّهم إليك مددت يدي، وفيما عندك عظُمت رغبتي، فاقبل توبتي، وارحم ضعف قوتي، واغفر خطيئتي، واقبل معذرتي، واجعل لي من كل خير نصيباً، وإلى كل خيرٍ سبيلاً، برحمتك يا أرحم الراحمين.
– يا فارج الهمّ، ويا كاشف الغمّ، فرّج همي ويسر أمري، وارحم ضعفي، وقلّة حيلتي، وارزقني من حيث لا أحتسب يارب العالمين، يا ودود يا كريم، يا جبار السماوات والأرض، يا هادي القلوب اهدي قلبي، يا مغيث أغثني، يا مغيث أغثني، يا مغيث أغثني.

وفي دعاء آخر

– اللهم في هذا المساء أدخل السكينة إلى قلوبنا و المحبة في نفوسنا، والابتسامة على وجوهنا، والسعادة في بيوتنا.
– أسأل الله أن يتوّج مسائي ومساءكم بقلوب مبتهجة، وهموم منفرجة، وسعادة غامرة، وصحه عامرة، وأعمال صالحة، ودعوات متقبلة. يارب في هذا المساء ارزقني رزق لم أتوقعه، وتحقيق أمنيات ظننت يوماً أنها مستحيلة.
– رب أسالك في هذا المساء فيض من رحماتك، وسكينة تملأ الكون وتنثر الفرح في قلوب أحبتي، وتداوي أحزانهم وتبث فيهم الأمل.

• أذكار المساء

من سنن الرسول صلي الله عليه وسلم ان نقرأ أذكار المساء قبل الذهاب إلى الفراش في المساء حيث ان رسولنا الكريم كان يقول :

– (أَمْسَيْنَا وَأَمْسَى المُلْكُ لِلَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ ما في هذِه اللَّيْلَةِ وَخَيْرَ ما بَعْدَهَا، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما في هذِه اللَّيْلَةِ وَشَرِّ ما بَعْدَهَا، رَبِّ أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ وَسُوءِ الكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بكَ مِن عَذَابٍ في النَّارِ وَعَذَابٍ في القَبْرِ وإذَا أَصْبَحَ قالَ ذلكَ أَيْضًا: أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ المُلْكُ لِلَّهِ).
– (سَيِّدُ الِاسْتِغْفارِ أنْ تَقُولَ: اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ قالَ: ومَن قالَها مِنَ النَّهارِ مُوقِنًا بها، فَماتَ مِن يَومِهِ قَبْلَ أنْ يُمْسِيَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ، ومَن قالَها مِنَ اللَّيْلِ وهو مُوقِنٌ بها، فَماتَ قَبْلَ أنْ يُصْبِحَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ).

• أذكار النوم كاملة

أولا: قول آخر آيتين من سورة البقرة وذلك بعد الإستلقاء على الفراش، تقي العبد من آفات الليل وتعفيه عن قيام الليل حيث يقول العبد.
– بسم الله الرحمن الرحيم (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ*لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).

ثانيا: قراءة آية الكرسي: (اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ).

ثالثا: قراءة سورة الإخلاص والمعوّذتين كسنة عن رسولنا الكريم.

رابعا: قراءة سورة الملك.

خامسا: ترديد أذكار حثنا رسولنا الكريم على قولها قبل النوم

– (اللَّهُمَّ أسْلَمْتُ نَفْسِي إلَيْكَ، وفَوَّضْتُ أمْرِي إلَيْكَ، ووَجَّهْتُ وجْهِي إلَيْكَ، وأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إلَيْكَ، رَغْبَةً ورَهْبَةً إلَيْكَ، لا مَلْجَا ولَا مَنْجَا مِنْكَ إلَّا إلَيْكَ، آمَنْتُ بكِتَابِكَ الذي أنْزَلْتَ، وبِنَبِيِّكَ الذي أرْسَلْتَ).
– (اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ).
– (بسم اللهِ وضعتُ جنبي، اللهم اغفر لي ذنبي، وأخْسئْ شيطاني، وفكَّ رِهاني، واجعلني في النديِّ الأعلى).
– (اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بوجهِكَ الكريمِ، وَكَلماتِكَ التَّامَّةِ، مِن شرِّ ما أنتَ آخذٌ بناصيتِهِ، اللَّهمَّ أنتَ تَكْشِفُ المغرمَ والمأثمَ، اللَّهمَّ لا يُهْزَمُ جندُكَ، ولا يُخلَفُ وعدُكَ، ولا ينفعُ ذا الجدِّ منكَ الجدُّ سُبحانَكَ وبحمدِكَ).


شارك
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات